العدل الدولية: بدء جلسات الاستماع ضد إسرائيل والفلسطينيون أول من يدلي بشهادته

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

لاهاي ـ تفتتح اليوم جلسة الاستماع الأولى لمحكمة العدل الدولية في لاهاي لتسليط الضوء على السياسة الإسرائيلية في الضفة الغربية والأراضي الفلسطينية المحتلة. وسيكون الفلسطينيون أنفسهم أول من سيدلي بشهادته، وبشكل خاص وزير خارجية السلطة الوطنية الفلسطينية رياض المالكي.

ووفقا لمذكرة للمحكمة، “تشارك 52 دولة وثلاث منظمات دولية في الجلسة التي تستمر أسبوعا”، مبينةً أنها دعت “إسرائيل الشهر الماضي إلى وقف الإبادة الجماعية في قطاع غزّة وبذل كل ما بوسعها لحماية المدنيين الفلسطينيين”.

وكانت الجمعية العامة للأمم المتحدة، قد طلبت من محكمتها العليا في ديسمبر/كانون الأول 2022، إصدار رأي استشاري وغير ملزم بشأن التبعات القانونية لإجراءات إسرائيل تجاه الفلسطينيين في الأراضي المحتلة، وبالتالي ورد الطلب قبل 7 تشرين الأول/أكتوبر، هجمات حركة (حماس) ضد إسرائيل والرد اللاحق على قطاع غزّة.

هذا وقد سيطرت إسرائيل على الضفة الغربية والقدس الشرقية عام 1967. واليوم، يعيش حوالي 700 ألف مستوطن إسرائيلي وثلاثة ملايين فلسطيني في تلك الأراضي. ويطالب الفلسطينيون بالأراضي لإقامة دولة مستقلة عاصمتها القدس الشرقية.