بوريل: الحل الوحيد لأزمة الشرق الأوسط إطلاق الرهائن

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

بروكسل ـ أعرب المفوض السامي للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية جوزيب بوريل، عن الاقتناع بأن الحل الوحيد” لتجنب مزيد من التصعيد للصراع في قطاع غزّة” هو إطلاق سراح الرهائن. ولا يمكننا توقع أن تتوقف الحرب لمجرد أن الرهائن محتجزون”.

وأضاف بوريل في تصريحات على هامش مجلس الشؤون الخارجية الملتئم ببروكسل الإثنين: “لقد اقترحت فرض عقوبات على المستوطنين الذين يقومون بأعمال إرهابية في الضفة الغربية ضد السكان الفلسطينيين”، مبيناً أنه “لم نحصل بعد على موافقة جميع الدول الأعضاء”، على هذا الأمر، لكن “سأواصل العمل على ذلك”.

وبشأن روسيا، ذكر ممثل السياسة الخارجية الأوروبية، أن “زوجة أليكسي نافالني، يوليا نافالنايا، ستكون معنا هنا اليوم، وستطلق رسالة سياسية حول كيفية دعم المعارضة في روسيا. يجب أن نبث رسالة دعم للمعارضة الروسية”. وأردف: “لإكرام ذكرى نافالني، سأقترح على الوزراء تسمية نظام عقوبات الاتحاد الأوروبي على انتهاكات حقوق الإنسان باسمه”.

وأشار بوريل إلى أن “الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي ستقترح معاقبة المسؤولين عن وفاة أليكسي نافالني في السجن، وبحث مسألة الهيكل الدولي لنظام السجون الروسي”. واختتم بالقول: “لكن دعونا لا ننسى أن الشخص المسؤول في النهاية هو فلاديمير بوتين نفسه”.