إيطاليا: تحقيقات عن شبكة إرهاب افتراضية لمهاجم بروكسل

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

روما ـ أعلنت مصادر أمنية إيطالية عن بدء عمليات بحث في مناطق عديدة من البلاد، ضد 18 شخصاً ذوي أصول شمال إفريقية، في إطار التحقيقات حول الهجوم الذي وقع ببروكسل في 16 تشرين الأول/أكتوبر الماضي، على يد التونسي (عبد السلام الأسود)، والتي شرعت تواً بالتعاون مع الشرطة البلجيكية واليوروبول.

وأضافت المصادر ذاتها، في بيان الثلاثاء، أن “هيئاتنا الأمنية، أتاحت تسليط الضوء بشكل كامل على الاتصالات التي أجراها في إيطاليا، مرتكب الهجوم الإرهابي، الذي، كما هو معروف، بقي في بلدنا منذ عام 2012 إلى عام 2016″، مبينةً أن “الـ18 شخصاً المشمولين بعمليات البحث، ينتمون إلى دائرة العلاقات الافتراضية للتنظيم”، وهم “تونسيون يسكنون مدن بولونيا، بريشا، كومو، فيرمو، فيرارا، ليكّو، ماتشيراتا، تيرامو، باليرمو، بيروجا، روما، تورينو، ترينتو وأوديني”.

وذكرت المصادر الأمنية، أنه “على وجه الخصوص، المعنيون بالتدابير الصادرة عن المدعيين العامين جوزيبي أماتو، وستيفانو دامبرووسو من مديرية مكافحة المافيا والإرهاب في نيابة بولونيا والتي يتم تنفيذها هذه الساعات، يبدو أن عناصر الشرطة يستخدمون فيها ملفات تعريف اجتماعية ذات محتوى نموذجي من بيئات التطرف الطائفي”.

وأشارت المصادر إلى أن “تطورات هذه التحقيقات أتاحت تحديد أجانب آخرين، ثبتت إجراءات ترحيلهم من التراب الوطني بتدابير طرد إداري، ويجري حاليا تقييم الأوضاع الإدارية للأجانب الخاضعين لعمليات التفتيش بهدف التحقق من انتظام إقامتهم في البلاد”.