إيطاليا: تراجع الولادات منذ 40 عاماً وخطر فخ ديموغرافي

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
أليساندرو روزينا

روما ـ سلط أكاديمي إيطالي، الضوء على أن بلاده “تجد نفسها في حالة تراجع مستمر لمعدل الولادات، منذ أكثر من 40 عاماً خلت”.

وقال أستاذ الديموغرافيا والإحصاء في الجامعة الكاثوليكية بميلانو، أليساندرو روزينا، في كلمته أمام ندوة عن الوضع العام للولادات، الثلاثاء، إن “العدد المثالي للأطفال لكل امرأة، الذي ينبغي أن يصل إلى 2 لضمان معدل مناسب لتعاقب الأجيال، قد انخفض حالياً عن 1.5، وآخر البيانات متطابقة بشأن تراجع إلى ما دون معدل 1.25 طفل”، للمرأة الواحدة.

وأشار روزينا إلى أن “إيطاليا من البلدان التي تواجه أكبر صعوبة في عكس هذا الاتجاه. وهذه مشكلة لأننا نخاطر بالوقوع في فخ ديموغرافي يؤدي من ناحية إلى زيادة عدد السكان المسنين بفضل التحسينات في طول العمر، وبالتالي يجب علينا مواجهة التحدي”، فضلا عن “ضمان طول العمر الذي يزيد ظروف الرعاية وجودتها أيضاً”.

واستدرك الأستاذ الجامعي: “لكن من ناحية أخرى، سيكون لدينا يستمر بالانخفاض من الأشخاص في سن النشاط”، مما “سيؤدي بالتالي إلى خفض عدد القوى العاملة المحتملة، وليقود ذلك إلى إبطاء النمو الاقتصادي وكذلك الاستدامة الشاملة لنظام الرعاية الاجتماعية الإيطالي”.

وخلص روزينا مشيراً إلى أن “إيطاليا واحدة من دول أوروبا التي تعاني من أكبر الاختلالات من هذا النوع”، وبالتالي “ينبغي عليها إيجاد حلول لمعالجتها”.