وزير داخلية إيطاليا: مصداقية سياسات الهجرة هي الحزم تجاه من ليس لهم حق البقاء بالبلاد

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

روما- شدد وزير الداخلية الإيطالي، ماتيو بيانتيدوزي على أن “العنصر الأساسي في مصداقية سياسات الهجرة هو الحزم تجاه أولئك الذين ليس لديهم الحق في البقاء في إيطاليا، من خلال تكثيف إجراءات السيطرة المناطقية ومبادرات تعزيز أنشطة إعادة المهاجرين غير النظاميين إلى أوطانهم”.

وأضاف الوزير، مخاطبا الأربعاء مجلس النواب “على صعيد العلاقات الدولية، قمنا، على المستوى الثنائي والمتعدد الأطراف، بتكثيف مبادرات التعاون مع بلدان المنشأ والعبور لتدفقات الهجرة، ولا سيما مع ليبيا وتونس، لتعزيز قدراتها العملياتية لمكافحة الهجرة غير النظامية برا وبحرا”.

وقال “إن الهدف الأساسي للحكومة، وأؤكده في ذكرى آلآم 94 ضحية لمأساة كوترو (مقاطعة كالابريا) التي وقعت قبل عام، كان، منذ تنصيبها، مكافحة الاتجار المخزي بالمهاجرين، بدءاً من اعتماد سلسلة من التدخلات التشريعية، كلها مستوحاة من الحاجة إلى تأكيد الامتثال الأكثر صرامة لقواعد الهجرة”، وذلك لأنه “فقط من خلال منع عمليات المغادرة التي يديرها المهربون، يمكننا تجنب مآسي غرق السفن”.