وزيرة إيطالية: مشكلة معدل الولادات استهين بها ظنا بأن المهاجرين هم الحل

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
إيوجينيا روتشيلّا

روما ـ أعربت وزيرة إيطالية عن الاقتناع بأن “في بلادنا، تم الاستهانة بمشكلة معدل الولادات وإهمالها لفترة طويلة، واعتقد كثيرون أن الحل لسد الخلل في سوق العمل ومعاشات التقاعد هو الهجرة”.

وقالت وزيرة الأسرة، الولادات وتكافؤ الفرص إيوجينيا روتشيلّا في المؤتمر الذي روجت له شخصياً، بعنوان “من أجل أوروبا شابة.. التحول الديموغرافي والبيئة والمستقبل”، الملتئم في روما الجمعة، إن “في هذه القضية، كحال قضايا أخرى، رفضت حكومتنا حلولاً تبسيطية، إجابات وخيارات، كتلك التي يريدها من يرغبون من ناحية بترك المتاجرين بالبشر دون إزعاج، ومن ناحية أخرى، تكليف المهاجرين بأداء الوظائف وإنجاب الأطفال، بعد أن كففنا عنها نحن”.

وأضافت الوزير روتشيلّا، أن “من خلال توسيع التدفقات، نريد تشجيع دخول منتظم للأشخاص الذين يمكنهم تقديم العمل والاندماج لهم، بينما من خلال تعزيز التدابير ضد المهربين، قمنا بتعزيز مكافحة الاتجار بالبشر، ومن خلال الاتفاقيات المبرمة مع بلدان ثالثة، أدخلنا مفهوم الدفاع عن الحدود الخارجية، وبخطة ماتّيّ، اعتمدنا سياسة تعاون تسمح لنا بمعالجة مشكلة الهجرة بطريقة هيكلية”.

وأشارت الوزيرة المنتمية لحزب “الهوية والتحرك”، (من تيار يمين الوسط)، إلى أن “الحقيقة تكمن في أن حكومتنا فتحت الأبواب أمام دخول المهاجرين إلى سوق العمل كما لم يفعل ذلك أحد من قبل”. واختتمت موضحة: “لكنها فعلت ذلك من خلال تجنب عدم الشرعية والاستغلال”.