تاياني يلتقي ممثلي جامعة الدول العربية ومنظمة التعاون الإسلامي

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

روما- عقد نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية الايطالي أنطونيو تاياني، الثلاثاء بمقر وزارته في روما، اجتماعا مع ممثلي جامعة الدول العربية ومنظمة التعاون الإسلامي، لبحث التطورات الأخيرة في الشرق الأوسط.

وأشارت مذكرة صدرت عن وزارة الخارجية بهذا الصدد، إلى أن حديث تاياني تمحور حول “الرغبة في الحوار والاستقرار في منطقة الشرق الأوسط التي روجت لها الحكومة الإيطالية، الأزمة الإنسانية في غزة، إدانة أي شكل من أشكال الانتقام والعدوان في ظل الهجوم الأخير بطائرات بدون طيار والصواريخ الذي شنته إيران على إسرائيل، والذي من شأنه أن يقود إلى تصعيد كبير في المنطقة على حساب المصالح السياسية والاقتصادية والتجارية لجميع الدول المعنية”.

مستذكراً مكالمته الهاتفية في 12 نيسان/أبريل مع وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان، رأى تاياني أن هجوم ليل السبت-الأحد “يثير قلقاً بالغاً في سياق تصعيد قوي، حيث يمكن لأي عمل عدائي آخر أن يؤدي إلى صراع أوسع نطاقاً من المرجح أن يطال كل المنطقة”.

وفي هذا السياق من “الهشاشة الشديدة”، أكد وزير الخارجية أن “إيطاليا تبذل قصارى جهدها لدعوة جميع الأطراف الفاعلة في المنطقة إلى الاعتدال، وذلك أيضًا بصفتها رئيسة مجموعة الدول السبع” لهذا العام.

كما شدد الوزير على “أهمية الحوار والتعاون للمساعدة في تحقيق السلام والاستقرار في المنطقة برمتها”.

وفي معرض الإشارة إلى الحاجة الملحة لتعزيز المساعدات المقدمة للسكان المدنيين في القطاع، أكد تاياني “التزامه الشخصي والتزام الحكومة بالمبادرة الإنسانية: الغذاء من أجل غزة، التي تم إطلاقها بالتعاون مع منظمة الأغذية والزراعة وبرنامج الأغذية العالمي والصليب الأحمر والهلال الأحمر لتسهيل وصول المساعدات إلى غزة”.

وقال: “أمام التوترات المتفاقمة، يظل تعزيز الحوار والدبلوماسية مفتاح تسهيل الحلول التي تقدم الإنسانية والتعاون على الخلاف الطويل الأمد”، مشددًا على أنه لا يمكن التوصل إلى حل للأزمة في غزة “دون المشاركة الكاملة لجميع الجهات الفاعلة الإقليمية وقبول مبدأ الشعبين والدولتين، يتعايشان وفق اعتراف واحترام متبادل”.