إيطاليا: نعمل مع تونس لمحاربة تجار الرق في الألفية الثالثة

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

تونس ـ روما ـ قالت إيطاليا على لسان رئيسة وزرائها جورجا ميلوني، إنها تعمل مع تونس على محاربة تجار الرق في الألفية الثالثة.

وقالت ميلوني في تصريحات من تونس العاصمة، في ختام لقائها مع الرئيس قيس سعيد، إنه فيما يتعلق بالمهاجرين، “نريد إشراك المنظمات الدولية والاهتمام بعمليات الإعادة إلى الوطن، لكننا نريد العمل قبل كل شيء على التدفقات المنتظمة كما فعلنا بالمرسوم الأخير الذي يسمح لحوالي 12 ألف مواطن تونسي مدرب بالقدوم إلى إيطاليا بشكل قانوني”.

وأعربت رئيسة الحكومة، عن “الاعتقاد بأن بإمكان إيطاليا أن تفعل كثيراً، وكذلك فيما يتعلق بالهجرة القانونية، لكن من الضروري العمل معاً لمواصلة محاربة تجار رق الألفية الثالثة وتنظيمات المافيا التي تعتقد أن بإمكانها استغلال التطلعات المشروعة لمن يرغب بحياة أفضل، لكسب المال السهل”.

وأشارت ميلوني، إلى أن “هذا التعاون يؤدي إلى نتائج عديدة، وأفكر على سبيل المثال بمسألة إدارة الهجرة، التي أود أن أشكر مرة أخرى السلطات التونسية والرئيس سعيد على العمل الذي نقوم به معا ضد المتاجرين بالبشر”.

وخلصت رئيسة مجلس الوزراء إلى القول، إنه “سيتم توقيع اتفاقيات كثيرة أخرى في الأسابيع المقبلة، بمجيء وزرائنا (للدفاع غويدو) كروزيتّو، (الثقافة جينّارو) سانجوليانو و(التربية والتعليم جوزيبي) فالديتارا، تأكيداً لحضور الحكومة الإيطالية الدائم هنا”.