بوريل: مناشدة إسرائيل بعدم مهاجمة رفح واضحة للغاية

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

كابري ـ قال المفوض السامي للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية جوزيب بوريل، إن “هجوماً ما إذا وقع على رفح، التي يتواجد فيها 1.7 مليون شخص في الشوارع، فسيسبب الأمر كارثة إنسانية حقيقية”، لذلك “كان النداء الموجه إلى إسرائيل بعدم مهاجمة رفح، واضحًا جدًا من جانب الرئيس (الأمريكي جو) بايدن نفسه ومن جميع الزعماء الأوروبيين”.

وخلال مؤتمر صحفي في كابري (جنوب إيطاليا)، محل انعقاد الاجتماع الوزاري للشؤون الخارجية لمجموعة الدول الصناعية السبع الكبرى (G7) الذي بدأ أمس، علق الممثل الأعلى للسياسة الخارجية، بهذه الكلمات على شائعات عن اعطاء ضوء أخضر مبدئي من الغرب، لعملية إسرائيلية في رفح، جنوب قطاع غزّة، مقابل انتهاج الاعتدال تجاه إيران.

وبهذا الصدد، كرر بوريل التأكيد على أن “هناك 1.7 مليون شخص في الشوارع، يفتقرون إلى أي إمكانية للدفاع عن أنفسهم أو الهروب”، لذلك “أناشدكم بعدم مهاجمة رفح”.

وتابع الممثل السامي: “لقد أثبتنا أننا ندافع عن إسرائيل لا بالكلمات فقط، لأن إسقاط الصواريخ والطائرات الإيرانية المسيّرة عن بُعد، تم بفضل القدرات العسكرية للولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا”.

وخلص منسق السياسة الخارجية والأمنية الأوروبية، الى القول، إنه “يجب أن نضع باعتبارنا أن المشكلة بين إسرائيل والفلسطينيين يجب أن تحل”، مع “أخذ حقوق الشعب الفلسطيني بنظر الاعتبار أيضاً”.