اجتماع ثنائي بين تاياني وبيربوك

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
إيطاليا ـ ألمانيا

روما- على هامش الاجتماع الوزاري لمجموعة الدول السبع الصناعية الكبرى في جزيرة كابري، عقد وزير الخارجية الايطالي أنطونيو تاياني اجتماعاً ثنائياً مع نظيرته الألمانية أنالينا بيربوك.

وأشارت وزارة الخارجية الإيطالية في هذا الصدد، إلى أن الاجتماع “كان فرصة لتعميق التعاون وفق روح خطة العمل” الثنائية الموقعة بين روما وبرلين في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، بشأن “قضايا ذات أولوية في سيناريو دولي يتميز بتوترات قوية”، وفي المقدمة “الحاجة إلى وقف دوامة العنف في الشرق الأوسط، والتي تفاقمت بشكل أكبر بعد الهجوم الإيراني على إسرائيل”.

ونقلت الوزارة عن تاياني الإشارة إلى أن “إيطاليا، وأيضا بصفتها الرئيس الدوري لمجموعة السبع، أدانت بشدة الهجوم الإيراني” الذي وقع ليل السبت-الاحد على إسرائيل.

كما أفاد تاياني بأنه خلال اللقاء مع بيربوك “عبرت شخصيا (في مكالمة هاتفية) عن تضامني مع وزير الخارجية الإسرائيلي، لكنني أخبرته أيضا أنه يجب علينا أن نكون حذرين ونمتنع عن أي رد أو انتقام”، مشددا على أهمية ألا تقوم إسرائيل بأي إجراء ضد إيران وتجنب اجتياح مدينة رفح جنوبي القطاع.

كما أعرب الوزير خلال اللقاء عن “الأمل في التوصل إلى وقف لإطلاق النار في غزة بما يتماشى مع قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2728، وهو أمر أساسي لإيصال المساعدات الإنسانية إلى السكان المدنيين وتشجيع وقف التصعيد على نطاق أوسع، والذي من فرضياته الهامة إطلاق سراح جميع الرهائن” الإسرائيليين لدى حماس.

كما تناول الوزيران “الوضع في أوكرانيا، الذي يمثل أولوية للرئاسة الإيطالية لمجموعة السبع”، حيث سلط تاياني الضوء على أنه “كيف يمكن لإيطاليا وألمانيا، كدولتين في مجموعة السبع وعضوين مؤسسين للاتحاد الأوروبي، أن يلعبا دورًا حاسمًا في تنفيذ جهود السلام على جميع المستويات”، عبر إجراء “تواصل إيطاليا اتباعه أيضًا من خلال الدعم السياسي والمالي والعسكري لكييف، الشرط الضروري للسماح لأوكرانيا بالجلوس إلى طاولة السلام على قدم المساواة” مع الاتحاد الروسي.