تقرير إيطالي: 1 من كل 6 مهاجر استُقبل كان ضحية للتعذيب

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

روما ـ كشف تقرير إيطالي، عن أن من بين إجمالي 235 مهاجراً استقبلهم مركز (أستالّي) اليسوعي لخدمات الهجرة في روما، كان 1 من بين كل 6 أشخاص ضحايا للتعذيب والعنف، و1 من كل 5، يعاني ضعفاً صحياً.

وأشار تقرير أستالي 2024 الذي تم تقديمه في روما الخميس، إلى أن “الاستقبال بعد أن كان من بين الحقوق، تراجعت مكانته ليصبح تنازلاً، وغالباً ما يُفهم على أنه مكان احتجاز بدلاً من فرصة لإعادة بدء وجود مخطط له”، مبيناً أن “نظام استقبال عام يبدد ويؤجل فرص الإدماج محولاً إياها إلى مجرد مرحلة ثانية متاحة لقليلين، يضر بمسارات الاستقبال والادماج”.

وتابع: “إذا نظرنا إلى الإطار الشامل لعام 2023 من النطاق العالمي إلى المحلي، فمن المؤكد أن قضية الهجرة لم يتم تناولها من وجهة نظر الأشخاص المهاجرين”، فـ”لقد وجه التحول في نظام الاستقبال الإيطالي إلى ضربة قوية لمبدأ الاستقبال واسع النطاق، الذي ميز التزام منظمات عديدة بخدمة المهاجرين الذين دفعوا إلى الهجرة قسراً في السنوات الأخيرة”.

وقال التقرير، إن “الكيانات التابعة لشبكة مركز (أستالّي) الإقليمية، استقبلت ما مجموعه 1177 شخصاً عام 2023، وفقًا لنموذج التدخل الذي يضع تنميه الفرد في المركز ويبني الاندماج منذ اليوم الأول”، لافتاً إلى أن “الترحيب الواسع النطاق، الذي يحمل معه تفاعلًا يوميًا بين مواطنينا واللاجئين، يفتح الطريق نحو بناء إيطاليا مختلفة، وأكثر استعدادًا لاغتنام فرص اللقاء”.

وذكر التقرير، انه “لهذا السبب، واصل مركزنا الاستثمار بأنماط السكن المشترك بين اللاجئين وطلاب الجامعات الإيطالية”. واختتم مشيراً الى “وصول شابين قادمين من جنوب السودان وبوروندي، إلى روما، تمت استقبالهما بفضل برنامج الممرات الجامعية للاجئين (UNICORE) الذي تروج له المفوضية الأوروبية”.