وزير الدفاع الإيطالي: رد إسرائيل ليس مفرطاً

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
غويدو كروزيتّو

روما ـ قال وزير الدفاع الإيطالي غويدو كروزيتّو، بشأن هجوم إسرائيل على إيران، إنه “كان شيئا متوقعا. المهم في الأمر هو رؤية شدة الاستجابة”.

وأضاف الوزير كروزيتّو في تصريحات خلال برنامج إذاعي، الجمعة، أنه “بشكل عام، لم يكن رد فعل مفرط”، بل يتعلق الأمر بـ”إجابة يمكن أن تغلق بطريقة أو بأخرى القضية التي فتحت مع الضربة التي وقعت في سورية”.

وأشار الوزير القيادي في حزب “إخوة إيطاليا”، إلى أن “التصريحات اللاحقة أيضاً تعطينا الأمل في إمكانية إغلاق هذه الجبهة هنا”، ورأى أنه “كان رداً مقبولاً من وجهة النظر الإيرانية أيضاً”.

أما بالنسبة للتداعيات المحتملة على قضية غزّة، فوفقاً لكروزيتّو، “إنهما فصلان مختلفان. أعتقد أن التصميم الإسرائيلي هو المضي قدما، وليس هناك أي تغيير في الاستراتيجية”، مذكّراً بأن فكرة القضاء على (حماس) وجعل قطاع غزة أكثر أمانا، لا تزال تشكل أولوية بالنسبة للحكومة الإسرائيلية”.

وعلى الصعيد الأوكراني، ذكر الوزير، أن “مفاوضات السلام تحتاج إلى شرط مسبق، وهو الشيء نفسه الذي نطلبه جميعا من إسرائيل: يوم هدنة”. وأشار إلى أنه “لم يحدث أن توقفت روسيا عن إسقاط القنابل على أوكرانيا لمدة ساعة واحدة فقط”.

وأوضح وزير الدفاع، انه “في اليوم الذي سنحظى فيه بأول 24 ساعة دون هجمات، سنكون قادرين على البدء ببناء طريق للهدنة”. واختتم بالقول، إن “هذه دعوة يجب على الأمم المتحدة أن توجهها، تماما كما فعلت وتفعل ذلك مع إسرائيل”.