الفاتيكان: عمل محبة ملموس من جانب البابا تجاه سورية في اليوبيل

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

روما ـ أعلن مسؤول فاتيكاني، أنه سيكون هناك عمل محبة ملموس من جانب البابا فرنسيس تجاه سورية، في سنة يوبيل الكنيسة الكاثوليكية لعام 2025.

وفي حديث لدى حلوله الاثنين ضيفاً على (منتدى أدنكرونوس) الذي تقيمه المجموعة الإعلامية بمقرها في روما، الثلاثاء، قال رئيس المجمع البابوي للبشارة الجديدة، المونسنيور رينو فيزيكيلّا، إنه “بمناسبة اليوبيل، سيقدم البابا لفتات ملموسة تجاه السجناء”، وأردف أنه “نظرًا لحساسية البابا تجاه السجناء، أنا متأكد من أنه ستكون هناك إجراءات ملموسة تجاههم، والتي يرغب الحبر الأعظم بالتعبير عنها”.

وأضاف الأسقف: “إنها علامات، فالعالم يحتاج إلى الأمل اليوم أكثر من أي وقت مضى”.

كما أعلن المونسنيور فيزيكيلّا، أنه “في نهاية العام المقدس 2025، سيكون هناك أيضاً عمل خيري ملموس تجاه سورية”، التي “تدور فيها حرب منسية منذ ثلاثة عشر عاماً”.