مسؤول فاتيكاني: لا تواصل بين المدرسة، العائلة والمجتمع المسيحي

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

روما ـ سلط مسؤول فاتيكاني، الضوء على غياب التواصل بين المدارس، العائلة والمجتمع المسيحي في البلاد.

وفي حديث لدى حلوله الاثنين ضيفاً على (منتدى أدنكرونوس) الذي تقيمه المجموعة الإعلامية بمقرها في روما، الثلاثاء، قال رئيس المجمع البابوي للبشارة الجديدة، المونسنيور رينو فيزيكيلّا، إن “كل مراهق يتلقى اليوم 5 ملايين معلومة دخيلة يومياً”، لذا “يجب مساعدتهم على تمييز الصالح من الطالح بينها”.

وأضاف الأسقف، أن “هناك ثلاث قنوات لم تعد تتواصل فيما بينها: المدرسة والأسرة والمجتمع المسيحي”، واستنكر “الافتقار التام إلى أي تحالف وجودي”، في هذا السياق. وذكّر بأن “هذه الحقائق الثلاثة تواصلت في يوم من الأيام، وكانت هناك رسالة موحدة ومتطابقة في البُعد والقيمة”، أما الآن، فـ”يبدو الأمر كما لو أن كلا منها قد فوض إلى الآخر وظيفة مجزأة”.

وأشار فيزيكيلّا، نقلاً عن دراسة حديثة، إلى أن “المراهق اليوم، يتلقى 5 ملايين من المدخلات يوميًا”. واختتم متسائلا: “كيف يمكننا مساعدته على التمييز، وماذا لو غاب التحالف في مجال التنشئة؟”.