محققون بفضية ريجيني: ضابط أمن مصري متهم كان متواجدا عند تفقد مكان الجثة

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

روما- أفادت شهادات لمحققين في الشعبة التشغيلية الخاصة (روس) لقوات الدرك الإيطالي (الكارابنييري) بأن “أحد المتهمين في أجهزة الامن المصرية” في قضية اختطاف وقتل جوليو ريجيني “كان حاضراً مع فرق التحقيق يوم 10 شباط/فبراير 2016 خلال عملية تفقد على طول الطريق الذي تم العثور فيه على جثة الشاب الايطالي” في صباح الثالث من نفس الشهر بأطراف العاصمة القاهرة.

وأشار العقيد في قوات الدرك لوريتو بيسكاردي في قاعة المحكمة، بعد عرض الصورة، إلى أن “الشخص الذي يرتدي نظارة شمسية هو النقيب حسام حلمي، وكان حاضراً في كثير من الأحيان”.

وتعقد محكمة الجنايات الأولى في العاصمة روما جلسات محاكمة غيابية بحق أربعة ضباط أمن مصريين تتهمهم النيابة العامة في العاصمة الايطالية بـ”الضلوع في خطف وتعذيب ومقتل” الباحث الإيطالي.

يشار إلى أنه بعد تعاون ثنائي مع نظيرتها الإيطالية، رفضت النيابة العامة في مصر في نهاية عام 2020 التهم الموجهة بحق مسؤولي الامن ورأت في بيان انه “لا وجه لإقامة الدعوى الجنائية في واقعة قتل واحتجاز وتعذيب جوليو ريجيني مؤقتا لعدم معرفة الفاعل”.