البابا: لا تطردوا الفقراء والمهمشين والمهاجرين

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

الفاتيكان ـ حض البابا فرنسيس، على عدم طرد الفقراء والمهمشين والمهاجرين.

وفي حديثه لدى استقباله الجمعة، وفدا من الرابطة الوطنية الإيطالية للتكوين والتحديث المهنيَّين، قال البابا، إن “الشباب من بين الفئات الأكثر هشاشة في زمننا رغم ما لديهم من مواهب وإمكانيات”. وأضاف أنه لا يقصد “هنا فقط مَن لا يدرسون أو يعملون أو يتدربون، بل الاختيارات الاجتماعية التي تُعرِّض الشباب للتردي أيضاً”.

وتحدث بيرغوليو بالتالي عن “شباب كثيرين يتركون مناطقهم الأصلية بحثا عن عمل في مناطق أخرى ولا يجدون غالبا فرصا تتماشى مع أحلامهم ويضطرون إلى القبول بالعمل في ظروف غير مضمونة وبأجور منخفضة، كما أشار أيضاً إلى من يعيشون في حالة من عدم الرضا بسبب الضعف الاجتماعي والاستغلال فيتركون العمل”.

وشدد فرنسيس بالتالي على “ضرورة أن ندرك أمام مثل هذه الأوضاع أن عدم الحصول على التعليم والتكوين أمر مأساوي، وأضاف أن هناك حاجة إلى وضع تشريعات تدعم الاعتراف الاجتماعي بالشباب وأيضا إلى ضمان تغيير الأجيال بحيث تكون كفاءات مَن يخرجون من سوق العمل في متناول مَن يدخلونه”.

وحسبما قال البابا، فإن ما سلف ذكره، “يعني أن يقاسم الكبار الشباب الأحلام والأمنيات ويدعموهم ويشجعوهم. ودعا البابا في هذا السياق ضيوفه إلى الاهتمام بالشباب والعناية بمن لم تتوفر لديهم فرص أو يأتون من أوضاع اجتماعية سيئة”.