البابا: الشهداء شهود مميزون للرجاء المسيحي

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

الفاتيكان ـ قال البابا فرنسيس، إن “الرجاء المسيحي يشهد عليه قبل كل شيء، الشهداء الذين تتناثر ذكرياتهم على دروب سراديب الموتى”.

ولدى استقباله بمبنى القصر الرسولي الجمعة، المشاركين بالجلسة العامة للجنة البابوية للآثار المقدسة، رحب البابا “باقتراح تسليط الضوء، بمناسبة سنة اليوبيل، على قبور الشهداء، واقتراحها على الحجاج واعتبارها مراحل مهمة في مسارات الزيارات”.

وأوضح البابا، أن “التوقف أمام هذه القبور يجعلنا نقارن أنفسنا بالمثال الشجاع لهؤلاء المسيحيين، الحاضر دائماً، والذي يدعونا للصلاة من أجل العديد من الإخوة الذين يعانون اليوم من الاضطهاد بسبب إيمانهم بالمسيح”.

ولفت بيرغوليو إلى أن “قرار توسيع المواقع في سراديب الموتى، التي يمكن للحجاج زيارتها، يبدو ميمونًا ويأتي في الوقت المناسب لفسح المجال لزيارتها من قبل عدد أكبر من الناس، وبالتالي تعزيز أنفسهم بالإيمان والرجاء”، اقتداء بمثال هؤلاء الشهود.