إيطاليا: تضامن مع إيران وأمل بقيادة مستقبلية تسعى للسلام والاستقرار

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

روما ـ أعربت إيطاليا على لسان رئيسة وزرائها جورجا ميلوني، عن “قلق بشكل افتراضي، مثل أي شخص في وضعي، عندما يحمل ثقل أمة كاملة على كتفيه. أريد أن أعرب عن تضامني وتضامن إيطاليا مع الحكومة الإيرانية والشعب الإيراني”، ردا على سؤال عما إذا كانت قلقة من ناحية الوضع في الجمهورية الإسلامية.

وقالت ميلوني في تصريحات متلفزة الإثنين: يبدو أن “السلطات الإيرانية تقر أطروحة الحادثة وليس تحاليل المؤامرة، كما لا أرى أي تغيرات في البنية الداخلية” للواقع الإيراني: “نحن على تواصل مستمر مع الحلفاء الأوروبيين والنظراء في مجموعة السبع للوقوف عند الوضع”، مبينةً: “إنها مسألة ترتبط بصورة معقدة بشكل خاص، وآمل أن ترغب القيادة المستقبلية بالالتزام بتحقيق الاستقرار والتهدئة” في المنطقة.

ولمن سألها عما إذا كانت هناك مساحات لضمان مزيد من الحرية، تلبية لمطالب حركات إيرانية متعددة، ذكرت ميلوني، أنه “إذا أردنا أن نكون واقعيين، فأنا لا أرى أنه ستكون هناك تغييرات كبيرة في النظام الإيراني”، لذلك “فمن الصعب أن نتوقع قيام ثورات كبرى، لكن من الواضح أننا نواصل المراقبة ونواصل القيام بدورنا لرؤية أي بصيص نور محتمل”.