وزير الخارجية الإيطالي: وفاة رئيسي مصيبة ولا فرضية لاغتيال

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

روما ـ أكد وزير الخارجية والتعاون الدولي الإيطالي أنطونيو تاياني، أنه “لا توجد دلائل على أنه كان من الممكن لما حدث أن يكون هجوما على الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي. لقد كان حادثًا بسبب سوء الأحوال الجوية، وربما بسبب عطل ما”.

وأعلن تاياني، وهو نائب رئيس الوزراء، في تصريحات صحافية، أنه “لا ينبغي أن تكون هناك أي صدمات كبيرة”، كما “أود أن أطمئن الجميع بأنه لن تكون هناك أية عواقب سلبية في الخارج”.

ونقلت وزارة الخارجية الإيطالية، عن الوزير تاياني، أنه أجرى “محادثة هاتفية في وقت مبكر من صباح اليوم مع سفيرنا في طهران”، بعد تأكيد نبأ وفاة الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي. وذكر أن “مواطنينا المقيمين في الجمهورية الإسلامية بحالة جيدة جداً”، وأنه “لا توجد أي عواقب سلبية أو مؤشرات على وقوع حوادث في إيران، في الوقت الراهن”.

وذكّر رئيس الدبلوماسية الإيطالية، بأنه “منذ أمس ونحن نتابع ما يحدث في إيران دقيقة بدقيقة”. وأردف: “نعرب عن تعازينا” لوفاة الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي ورئيس الدبلوماسية الإيرانية حسين أمير عبد اللهيان. واختتم مذكراً بأنه “تحدثنا أنا ووزير الخارجية قبل بضعة أسابيع، ونحن في غاية الأسى”.