البابا: المثلية الجنسية ليست جريمة، بل واقع بشري

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

روما- قال البابا فرنسيس إن “الكنيسة تبارك الجميع، وكلَّ شخص، لكنها لا تستطيع أن تبارك اتحادات مثليي الجنس، لأن هذا الواقع يتعارض مع شريعة الكنيسة”.

ووفق مقتطفات من مقابلة مع محطة التلفزة الأمريكية (سي بي أس) نقلها موقع أخبار الفاتيكان، فإن البابا أكد مع ذلك أن “المثلية الجنسية ليست جريمة، بل هي واقع بشري”.

كما انتقد بيرغوليو ظاهرة تأجير الرحم، والتي وصفها بأنها ممارسة “تحولت في الآونة الأخيرة إلى عمل تجاري”، وقال إن “هذا أمر سلبي للغاية”، مشيرا إلى أن “التبني” يشكل بديلا قد “تلجأ إليه النساء اللواتي يرغبن في الانجاب”.

ورداً على سؤال بشأن انتقادات يوجهها له بعض الأساقفة المحافظون في الولايات المتحدة، قال البابا إن المحافظ هو “من يتمسك بشيء ما ولا يريد أن يرى أبعد من ذلك”، واصفا هذا الموقف بـ”الانتحاري”.

واعتبر البابا أن “أخذ التقاليد في عين الاعتبار هو شيء، أما الانغلاق ضمن حلقة ضيقة عقائدياً فهو شيء آخر”.