بلينكن يرفض تشبيه الجنائية الدولية لإسرائيل بـ”إرهابيي حماس”

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

واشنطن- أعلن وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن أن “الولايات المتحدة ترفض بشكل أساسي إعلان المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية اليوم تقديم طلب لإصدار أوامر اعتقال بحق مسؤولين إسرائيليين كبار، بالإضافة إلى أوامر اعتقال بحق إرهابيي حماس”.

ونقلت وزارة الخارجية الامريكية اليوم الاثنين عن بلينكن “رفضه تشبيه المدعي العام لإسرائيل بحماس”، واصافا ذلك بـ”الأمر الشائن”، باعتبار أن الحركة الفلسطينية التي تسيطر على قطاع غزة هي “منظمة إرهابية وحشية ارتكبت أسوأ مذبحة لليهود منذ المحرقة وما زالت تحتجز العشرات من الأبرياء كرهائن، بمن فيهم أمريكيون”.

وأردف بلينكن “إضافة ذلك، كانت الولايات المتحدة واضحة منذ فترة طويلة قبل الصراع الراهن بأن المحكمة الجنائية الدولية ليس لها ولاية قضائية على هذه المسألة”، حيث تم إنشاء الجنائية الدولية من قبل دول أطراف فيها كمحكمة ذات اختصاص محدود، على حد وصفه.

كما تحدث وزير الخارجية الأمريكي عن “اندفاع المدعي العام لطلب أوامر الاعتقال هذه بدلاً من السماح للنظام القانوني الإسرائيلي بفرصة كاملة وفي الوقت المناسب للمضي قدمًا”، بينما “في حالات أخرى، أحال المدعي العام الامر إلى تحقيقات وطنية وعمل مع دول لإتاحة الوقت لها لإجراء التحقيق، ولم يمنح المدعي العام نفس الفرصة لإسرائيل”.

وأشار بلينكن إلى أسئلة عملية أخرى مثيرة للقلق العميق”، فـ”إسرائيل وعلى الرغم من كونها ليست عضوا في المحكمة، أبدت الاستعداد للتعاون مع المدعي العام. وفي الواقع، كان من المقرر أن يقوم المدعي العام نفسه بزيارة إسرائيل في وقت مبكر من الأسبوع المقبل لمناقشة التحقيق والاستماع إلى الحكومة الإسرائيلية”.