مكارثي: على إيطاليا إنفاق 2% من ناتجها الإجمالي على الدفاع إن فاز بايدن أو ترامب

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
پول مكارثي

روما ـ قال خبير سياسي أمريكي، إنه سيتوجب على إيطاليا إنفاق 2% من ناتجها المحلي الإجمالي على الدفاع، سواء أكان الفوز في الانتخابات الرئاسية الأمريكية حليف جو بايدن أو دونالد ترامب.

ولدى حلوله الخميس ضيفاً على (منتدى أدنكرونوس)، الذي تقيمه المجموعة الإعلامية بمقرها وسط روما، طرحت الوكالة السؤال التالي على مدير قسم أوروبا بالمعهد الجمهوري الدولي (IRI) پول مكارثي: ماذا سيفعل ترامب لو انتخب؟ أسينفذ الاستراتيجية التي أوضحها في الصفحات الأولى لكتابه: “فن الصفقة”، أي إرباك المحاور فوراً بخطوة صادمة وغير متوقعة، وجعله يتعامل معه من ثم من موقع عدم الاستقرار؟

فأجاب مكارثي: “قد يكون ترامب قد فعل ذلك خلال فترة رئاسته الأولى، وهي علامة تجارية مميزة له إلى حد ما. لقد كان المقصود من تصريحه بشأن حلف شمال الأطلسي (الذي لن يحمي البلدان التي لا تؤدي ما عليها فيما يتعلق بالإنفاق العسكري) أن يصدم الحلفاء. ويبدو لي أنه نجح في ذلك على الرغم من كونه مجرد مرشح”.

وذكر المسؤول بمعهد (IRI)، والذي يعنى بتحليل وزيارة أوروبا الشرقية منذ أكثر من 20 عاماً، أنه “إذا أعيد انتخابه (ترامب)، فإنه ينتظر من الأعضاء الآخرين في حلف الأطلسي أن يستثمروا ما لا يقل عن 2% من ناتجهم المحلي الإجمالي في الدفاع منذ اليوم الأول لتوليه منصبه”، لكن “هذا سيعتبر الحد الأدنى، لأن هناك حديثاً عن الوصول إلى 3% أيضاً”.

وأشار خبير المعهد الذي تأسس في عهد ريغان والقريب من الجناح الأقل انعزالية بالحزب الجمهوري، إلى أن “الناخب الأمريكي العادي لن يكون على استعداد لتغطية 75% من تكاليف المظلة الأمنية الأوروبية إذا لم يرَ أنها تقوم بدورها هي أيضاً”. واختتم زاعماً أن “هذا لن يتغير في حال إعادة انتخاب بايدن”.