الديمقراطي الإيطالي: اتفاقية الهجرة مع ألبانيا خدعة انتخابية لميلوني

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

روما ـ قال الحزب الديمقراطي الإيطالي المعارض، إن “الاتفاقية بين إيطاليا وألبانيا بشأن المهاجرين، التي أرادتها حكومة ميلوني وعُرضت على البلاد كحل لجميع المشاكل، ما هي إلا خدعة”، فـ”وفقاً للدعاية اليمينية، كان ينبغي لمركزي الاستقبال البدء بالعمل اعتباراً من 20 أيار/مايو”، الجاري.

وأعلن الحزب، الذي من المقرر أن يجتمع عند منتصف نهار اليوم بقاعة في مجلس النواب، أن “يوم أمس، زار وفد من نوابنا ألبانيا، ووجدوا أن في الأماكن المخصصة لبناء مراكز المهاجرين لا توجد سوى الجرافات”.

وأضاف الحزب الديمقراطي، أنه “سيتم الإعلان عن تفاصيل ‘المداهمة’ في مؤتمر صحفي بحضور زعيمة كتلتنا بالمجلس كيارا براغا وأعضاء وفد النواب الأربعة: سيمونا بونافي، وإنتزو أميندولا، ماتيو ماوري وماتيو أورفيني”.

وخلصت مذكرة الحزب المعارض إلى المطالبة، بأن “يتم سحب مبلغ الـ800 مليون يورو، تكاليف الفشل الانتخابي السالف الذكر، وتخصيصها لقطاع الصحة العامة لتعزيز النظام الصحي الوطني، كما يقتضي قانون شلاين”، في إشارة إلى الأمينة العامة الحالية للحزب الديمقراطي إيللي شلاين.