البابا: علينا التساؤل حول أشكال الفقر الجديدة المنتشرة اليوم

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

الفاتيكان ـ قال البابا فرنسيس: “كم من أشكال الفقر الجديدة المنتشرة اليوم”، لذا “علينا أن نسمح لأنفسنا بأن نكون موضع تساؤل”، بشأنها.

ووفقا لإذاعة الفاتيكان، فقد استقبل البابا صباح الخميس المشاركات في المجمع العام للراهبات الممرضات التابعات لمستشفى القلب الأقدس وبنات القديس كاميلو، ووجه لضيفاته خطاباً شدد فيه على “أهمية التمييز، عدم الخوف والسير إلى الأمام بشجاعة”، ودعا ضيفاته إلى “المجازفة بكل شيء لصالح الأخوة والأخوات الذين يضعهم الله في طريقنا”.

ولفت فرنسيس إلى أن “هذا النشاط يشمل الجميع: المرضى والعائلات والأطباء والرهبات والمتطوعين وغيرهم، ويتم في أجواء حياة جماعية، يلعب كل واحد فيها دوراً ليقدم إسهامه لصالح الآخرين”.

وأكد البابا أن “هذا أمر جميل، لأنه يسمح بشفاء الجميع، كل وفق احتياجاته والجراحات التي يحملها”، مشدداً في هذا السياق على “أننا جميعاً نحتاج إلى الشفاء والمداواة”، فضلا عن “الاعتناء ببعضنا البعض”.

وطلب بيرغوليو من ضيفاته “الجرأة، عدم الخوف والتفاعل مع الأشكال الجديدة للفقر في زماننا الحاضر، وهي كثيرة جدا”، واختتم مبيناً أنه “بهذه الطريقة، تجعل الراهبات من الميراث العظيم والغني الذي سُلم لهن ميراثاً مثمراً، يبقى حياً ونضراً على الدوام”. هذا ثم طلب الصلاة لأجله متمنياً أن “تحافظ الراهبات دوما على الابتسامة وفرح القلب”.