تقرير: إيطاليا عند مفترق طرق يتطلب شجاعة

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
جان ماريا فارا

روما ـ كشف تقرير إحصائي، عن أن إيطاليا تقف على مفترق طرق فيما يتعلق بالخيارات الثقافية، السياسية والاقتصادية التي يتعين عليها اتخاذها، وهي أمور تتطلب شجاعة.

وجاء في التقرير السنوي لمعهد (ايوريسبيس) الإيطالي للعام الجاري، الذي صدر اليوم الجمعة، في نسخته السادسة والثلاثين: “لقد وصلنا أخيراً إلى مفترق طرق، وعلينا أن نختار: التكيف أم التحول بين ميثاق للحفاظ على البيئة، أم ميثاق لضمان المستقبل؟”.

وبهذا الصدد، قال رئيس المعهد الاحصائي غير الحكومي، جان ماريا فارا، مقدَّما التقرير، إن “الأزمات تجبر على الاختيار والقرار”، ورأى أن “المسار المحتمل هو واحد فقط: التحول، وبشكل أكثر دقة التحول المنهجي، مما يدل على قدرة النظام على التجديد، وعرقلة وتجنب كل عملية ارتداد ممكنة في الوقت المناسب”، لأن “إيطاليا، على الرغم من الصعوبات الخطيرة التي تواجهها، تمتلك الموارد البشرية والثقافية والاقتصادية اللازمة لتجاوز أزمة نظامية متعددة الأبعاد تزداد اتساعا”.

وأشار فارا إلى أن “مفترق الطرق يتعلق أيضًا بتأثير تغير المناخ، إعادة تنظيم نظام الرعاية الاجتماعية، الآثار المتوسطة والطويلة المدى للتغيرات الديموغرافية، تدفقات الهجرة، التكامل الاجتماعي، التغيرات الهيكلية في عالمي العمل والتعليم”، فضلا عن “المساهمة التي يمكن لبلدنا أن يقدمها على المستوى الدولي لبناء نظام جديد متعدد الأطراف”.