البابا: نجازف اليوم بالانتقائية والانحياز في الدفاع عن الكرامة بنبذ الناس

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
البابا فرنسيس

روما ـ قال البابا فرنسيس، إنه “في أيامنا هذه أيضاً، وبشكل شبه غير واعٍ، نجازف أحيانًا بأن نكون انتقائيين ومتحيزين في الدفاع عن كرامة الإنسان، مما يؤدي إلى تهميش أو استبعاد فئات معينة من الأشخاص، الذين ينتهي بهم الأمر لأن يجدوا أنفسهم بدون حماية كافية”.

وفي معرض حديثه عن العبودية في روما القديمة وإلغائها، حذّر البابا في كلمته خلال زيارة مقر بلدية روما، مبنى (كامبيدوليو) الإثنين، من أن “العبودية هذه مثال مهم للغاية على حقيقة أن الحضارات الراقية أيضاً، يمكنها تقديم عناصر ثقافية متجذرة في عقلية الناس والمجتمع بأكمله بحيث لا يعود بالإمكان ملاحظة أنها تتعارض مع كرامة الإنسان”.

وأشار بيرغوليو إلى أن “هذه حقيقة تحدث اليوم أيضاً، عندما نجازف أحيانًا، وبدون وعي تقريبًا، بأن نكون انتقائيين ومتحيزين في مجال الدفاع عن كرامة الإنسان، فنهمش أو نستبعد فئات معينة من الناس، الذين ينتهي بهم الأمر إلى أن يجدوا أنفسهم دون حماية كافية”.