مسؤول عسكري إيطالي: عجز بتسعة آلاف فرد في بحريتنا

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
الأميرال إنريكو كريديندينو

روما ـ أكد مسؤول عسكري إيطالي، أن “القوات البحرية الوطنية لم تعد قادرة في الوقت الحاضر على العمل بشكل فعال بمفردها، وكلمة السرّ الأساسية هي: قابلية التبديل”، مشيراً الى “عجز بتسعة آلاف فرد في عِداد قواتنا البحرية”.

وقال رئيس أركان البحرية، الأدميرال إنريكو كريديندينو، في مقابلة مع صحيفة (إل ميسّاجيّرو) الإثنين بمناسبة يوم البحرية، إن “سفننا يتم إدخالها في مجموعات من حاملات الطائرات الأجنبية والعكس بالعكس”، فـ”في الوقت الحالي على سبيل المثال، تجد سفينة فرنسية نفسها مدمجة تحت قيادة مجموعة حاملات الطائرات الإيطالية التي تعبر المحيط الهندي”.

وتابع: “نعمل مع الولايات المتحدة، فرنسا وبريطانيا على إنشاء نوع من قوة بحرية رباعية، بحاملات طائرات نووية ومقاتلات من الجيل الخامس”، وبالمثل، “ينبغي على صناعة الدفاع في الوقت ذاته أن تغيّر وتيرتها، أن تحدد الحلول وتسرّع إنتاجها”.

وأردف المسؤول العسكري، أن “هناك حاجة للحفاظ على استقرار البحر المتوسط ​​من قبل أساطيل الدول الأوروبية”، ولهذا “السبب انتقلت البحرية الإيطالية في العامين الماضيين من عملية (بحر آمن) التي غطت الجزء الأوسط فقط من المتوسط، إلى عملية (بحر متوسط آمن) التي تغطي نطاقاً أوسع”، كما أن “هناك عملية إعادة تسليح قوية للشاطئ الجنوبي لبحرنا ​​من خلال قاعدة بحرية روسية في سورية وقاعدة ثانية محتملة في درنة الليبية”.

وذكر رئيس أركان البحرية، أنه “في الوقت نفسه، يشتري الجزائريون أحدث جيل من صواريخ كاليبر الروسية، ويقتني المصريون عددًا كبيرًا من الآليات الصينية”. وأوضح أنه “من الناحية النظرية، إذا دخلت دبابة روسية إيطاليا عن طريق البر فسوف تغزونا، لذا فإن دخول سفينة روسية إلى البحر الأدرياتيكي، وإن كانت تبحر بالمياه الدولية، فأنها تدخل في نطاق اهتمامنا”.

وخلص الأدميرال كريديندينو متطرقاً إلى مهمة (أسبيدس) الأوروبية الجديدة، في البحر الأحمر، قائلا: “إننا نقاتل كل ليلة هناك”.