منظمة العمل الدولية واليونيسف: عمل القصر يشمل 160 مليوناً عالمياً

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

جنيف ـ وفقاً لآخر النتائج التي توصلت إليها منظمة العمل الدولية واليونيسف، فإن هناك في العالم 160 مليون قاصر تتراوح أعمارهم بين 5 و17 عاماً منخرطون في مجال عمل الأطفال.

وأظهر تقرير للمنظمتين الدوليتين صدر الإثنين، أن “عمل الأطفال يشمل على الصعيد العالمي مزيداً من الأطفال والمراهقين بشكل مستمر، وفقًا للتقديرات، ففي نصف الحالات تقريبًا، ينطوي على عمل خطير مع اضرار محتملة على الصحة والنمو النفسي، الجسدي والمعنوي بالنسبة لـ79 مليون قاصر”.

وحسب المعطيات، فقد “تم في أوروبا دفع أكثر من 200 ألف مراهق آخر إلى حافة الفقر في غضون عام واحد فقط، مما رفع إجمالي عدد الأطفال المعرضين لخطر الفقر إلى أكثر من 19.6 ملايين عام 2021، أي طفل واحد من بين كل 4 أطفال”.

وأشار التقرير إلى أن “في إيطاليا، هناك طفل واحد تقريباً من بين كل 15، ممن تتراوح أعمارهم بين 7 و15 عاماً، عاش خبرة في مجال العمل”، علاوة على ذلك، “فقد بلغ عدد القاصرين الذين يعيشون في فقر مدقع الآن 1,382 مليون شخصاً”، وأن “نسبة 12.1% من الأسر ذات أبناء قاصرين (762 ألف أسرة) تعيش في ظروف فقر مدقع، وزوج واحد من كل أربعة ممن لديهم أطفال معرض لخطر الفقر”.

وذكرت المنظمتان، أن “ظاهرة عمل الأطفال مخفية إلى حد كبير، ومن المتوقع أن تتفاقم مع نمو الأسر التي لديها أطفال والتي تدفع نحو ظروف الفقر”، وأوضحتا أن “التقدم المحرز في مجال الحد من هذه الظاهرة، توجّب عليه مدى السنوات العشرين الماضية، التعامل مع النزاعات المسلحة، تأثير جائحة كوفيد-19، أزمة المناخ والأسباب الأخرى المرتبطة بالزيادة المطردة لعدد الأسر النازحة أو الغارقة بالفقر، التي أجبرت ملايين الأطفال الآخرين على الانجراف نحو عمل الأطفال”.