حزب ميلوني: الانتخابات الأوروبية غيرت الوضع السياسي في بروكسل

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
تومّازو فوتي

روما- رأى رئيس مجموعة حزب (إخوة إيطاليا) في مجلس النواب، تومّازو فوتي أن “الوضع السياسي تغير” في بروكسل مع نتائج الانتخابات البرلمانية الأوروبية الأخيرة، مشيرا إلى أن المحور الفرنسي-الألماني “مرفوض حتى من قبل شعبي البلدين”، على حد وصفه.

ورأى البرلماني في مقابلة مع صحيفة (إل تيمبو) الثلاثاء أن رئيسة الوزراء جورجا “ميلوني اليوم لها دور رئيسي في السياسة الأوروبية بمعنى أوسع، فهي نقطة توازن لأوروبا”، مؤكدا أن الحزب اليميني الذي يقود الائتلاف الحاكم “سيتخذ، كما جرت العادة، موقفًا لحماية مصالح الإيطاليين قبل كل شيء “.

وأردف “على أية حال، أعتقد أن مسألة البيوت الخضراء” الصديقة للبيئة “والسيارات الكهربائية وما إلى ذلك ينبغي أن نقلبها رأسا على عقب مثل الجورب، لأنه إذا أرادت أوروبا أن تظل قارة قادرة على المنافسة مع دول أخرى في العالم فلا يمكنها المضي قدما” في هذا المسار، وذلك باعتبار أن “القضاء على انبعاثاتها لا تشكل سوى 7% تقريبا من مجمل الانبعاثات العالمية، بينما لا تشعر حكومات دول في قارات أخرى بنفس القلق”.