تاياني: مواقف لوبان بعيدة عن حزب الشعب الأوروبي

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

روما ـ أعرب زعيم حزب (فورتسا إيتاليا)، أنطونيو تاياني، عن الاقتناع بأن “المواقف التي تتبناها مارين لوبان، بعيدة كل البعد عن حزب الشعب الأوروبي”، وذلك من ناحية انفتاح محتمل على حزب الجبهة الوطنية، الذي تتزعمه لوبان.

وقال تاياني، وهو نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية، في مقابلة مع صحيفة (كورييري ديلا سيرا) الأربعاء، إنه “حتى لو كانت لوبان مختلفة عن حزب البديل من أجل ألمانيا، فإن حزب الشعب الأوروبي يمتلك رؤية مختلفة تماماً عن تلك التي يتبناها حزبها بشأن أوروبا وحول العلاقة مع حلف شمال الأطلسي”. وأردف: “سنرى كيف ستتطور مواقفهم”.

وأضاف الوزير تاياني، أنه “خلال الحملة الانتخابية بأكملها، كنت أفكر بقلق شديد بما سيحدث بعد ذلك، وهو أن حزب الشعب الأوروبي سيكون حاسما في تشكيل القيادة الجديدة للاتحاد الأوروبي”. وتابع: “ما أزال آمل أن يكون من الممكن بناء أغلبية تضم الليبراليين الشعبيين”، مبيناً أن “العمل سيكون طويلًا، لكن آمل أن تؤول الأمور إلى ذلك”.

ورداً على سؤال عن إلى من يمكن أن يمتد هذا التحالف؟ أشار نائب رئيس الوزراء إلى أنه “ربما حزب الرابطة، ِلمَ لا؟ لكن بناء التحالفات يستغرق وقتا ويتم خطوة خطوة”. وفيما يتعلق بالمفوض الإيطالي الجديد، واحتمال أن يكون وزير الاقتصاد جانكارلو جورجيتّي (حزب الرابطة)، أجاب: “لا أعرف، لم أره مهتماً جداً. هناك شيء واحد مؤكد: سيتعين علينا ترشيح مفوض رفيع المستوى مع وفد كبير، كونه سيكون نائب الرئيس أيضاً، وهو منصب لا نمتلكه اليوم”.