وزير داخلية إيطاليا: طرد مهاجرة تونسية لتغنّيها بالدولة الإسلامية

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

روما ـ أعلن وزير الداخلية الإيطالي ماتيو بيانتيدوزي، أنه “تم طرد مواطنة تونسية تبلغ من العمر 35 عامًا، كانت قد أشادت بتنظيم الدولة الإسلامية على قنوات (تليغرام)، قدمت معلومات لتصنيع المتفجرات وحثت على شن هجمات على أراضينا. وقد أدينت بالإرهاب الدولي”.

وفي تصريحات لصحيفة (ميسّاجّيرو) الإيطالية الإثنين، قال بيانتيدوزي، إنه “منذ 7 تشرين الأول/أكتوبر، قمنا بإعادة 68 شخصاً إلى أوطانهم لأسباب تتعلق بالأمن القومي، منهم 41 منذ بداية هذا العام وحده”.

وأشار الوزير بيانتيدوزي إلى أن “هناك خطة وجدول عمل تشاطرناهما لبعض الوقت مع محافظة روما ومجلس الأساقفة الإيطاليين، لتحديد الجوانب اللوجستية والتنظيمية لاحتفالات سنة اليوبيل”، وأن “العاصمة روما التي كنت محافظًا عليها”، قبل شغله منصب وزير الداخلية، “تقدم في هذا المجال (يوبيل الكنيسة الكاثوليكية لعام 2025) تجربة موحدة”.

وأوضح الوزير، أنه “على سبيل المثال، نحن لسنا خائفين من إدارة تدفق أعداد كبيرة من الحجاج، بل من احتمال وجود ذئاب منفردة أو أشخاص مستعدين للقيام بأعمال فادحة بينهم”، وأشار إلى أنه “لمنعهم، قمنا بتعزيز حذرنا باستخدام الأدوات التنظيمية والتشغيلية”.