غراندي يلتقي لاجئين سودانيين ضحايا “واحدة من أكثر الحروب وحشية”

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

روما- أعلن المفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، فيليبو غراندي أنه التقى اليوم في مدينة الرنك (جنوب السودان) “عائلات وصلت حديثًا من السودان، طاردتها واحدة من أكثر الحروب وحشية على وجه الأرض”.

وكتب المفوض السامي في منشور على منصة (إكس) للتواصل “إن الجهود الإنسانية هنا ضخمة، ولكن سيكون من الصعب التعامل مع الزيادة الهائلة في عدد الوافدين، وهو احتمال حقيقي لا يمكن تجنبه إلا بإنهاء الحرب” في السودان التي اندلعت في منتصف نيسان/أبريل 2023.

وكان غراندي قد أعلن أمس الاحد عن زيارته لجنوب السودان تستمر بضعة أيام لتفقد الأشخاص الفارين من الحرب الدائرة في السودان.

ووفق تقرير صدر قبل أيام عن مفوضية شؤون اللاجئين، فإن “الصراع الذي يعصف بالسودان يبرز كأحد العوامل الرئيسية التي دفعت عدد النازحين قسراً للارتفاع: فمع نهاية عام 2023، كان هناك 10.8 مليون شخص ممن نزحوا من منازلهم. وفي نهاية عام 2023، بلغ عدد السودانيين المهجرين من ديارهم 10.8 مليون شخص”.