وزير إيطالي: لوفتهانزا كانت السبيل الوحيد لناقلنا الوطني

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
جانكارلو جورجيتّي

روما ـ قال وزير الاقتصاد الإيطالي جانكارلو جورجيتّي، إن الاتفاقية المبرمة بين شركتي (إيتا) و(لوفتهانزا) تُعدّ بمثابة “الحل الأمثل والإمكانية الوحيدة، لتوفير منظور طويل الأمد لموظفي ناقلنا الوطني أيضاً”.

هذا وقد أعطت المفوضية الأوروبية الضوء الأخضر لمسيرة اندماج الشركتين الإيطالية والألمانية، وفق شروط، لعملية ستضع (إيتا) تحت سيطرة (لوفتهانزا) بشكل تدريجي، معلنة ذلك في مذكرة تفتقر إلى التفاصيل.

وبهذا الصدد، أضاف الوزير جورجيتّي، في مؤتمر صحفي عقده بروما الأربعاء: “لقد كانت رحلة المفاوضات مضطربة وصعبة”، لكنها “حققت نجاحًا إيطاليًا ـ ألمانيًا وأوروبيًا عظيمًا، وها نحن اليوم نختتم قضية دامت سنوات طويلة”.

وفيما يتعلق بإعادة توظيف 1300 شخص من الذين تم تسريحهم من العمل في (أليتاليا)، أوضح الوزير أن “الأمر سيعتمد على التطورات التي يمكن أن تحققها شركة (إيتا)”، كما أن “الانضمام إلى هذه المجموعة (لوفتهانزا)، سيريحنا فيما يتعلق بصمود الشركة”، إذ “سيتم تعزيز الخطة الصناعية بشكل أكبر من خلال التكامل مع شركة النقل الألمانية الأولى”.

وخلص وزير الاقتصاد الى القول، إن: “الدولة قامت بدورها في هذه القضية، ونحن نسير على الطريق الصحيح”.