مسؤول إيطالي: وقف إمدادات الطاقة الروسية أكسب حوض المتوسط مركزية جديدة

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

روما ـ أعرب مسؤول إيطالي عن الاقتناع بأن “وقف إمدادات الطاقة من الاتحاد الروسي، منح منطقة المتوسط مركزية جديدة”.

وقال رئيس هيئة تنظيم الطاقة وشبكاتها والبيئة (Arera)، ستيفانو بيسّيغيني، في إحاطة الثلاثاء، إن “العنصر الأكثر تأكيدًا هو استعادة مركزية منطقة المتوسط، فوجود الإمدادات الروسية، وفرة الطاقة وانخفاض تكلفتها، جعل حتمياً أن تكون نظرة أوروبا نحو حوض المتوسط ​​ثانوية، تنحصر على الأكثر، في إمكانية إشراك دوله بمبادرات إزالة الكربون، وغالبا في ظل الشك باستدامتها مقارنة باحتياجاتها التنموية”.

وأضاف بيسّيغيني، لدى تقديمه التقرير السنوي للهيئة أمام البرلمان والحكومة، أنه “تغيير محور إمدادات الغاز وتطور دور الغاز الطبيعي المسال في سوق الطاقة، جعل من الممكن إعادة إطلاق دور قيادي جديد لمنطقة المتوسط”.

وأوضح المسؤول أن “من السهل أن نتصور كيف يمكن لحضور أكبر للاتحاد الأوروبي في حوض المتوسط، لا يهدف إلى توفير إمدادات الطاقة فقط، أن يفتح منطق التنمية الصناعية والاجتماعية والاقتصادية المتكاملة، التي لا يسع أوروبا بأكملها إلا أن تستفيد منها”.