عمدة إيطالي: تدفقات الهجرة لم تتوقف مطلقاً دون غزو من المهاجرين

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
عمدة بوتسالو روبرتو أماتونا

صقلية ـ قال عمدة إيطالي، إن تدفقات الهجرة تستمر بلا هوادة، لكن لم يكن هناك أي غزو من جانب المهاجرين.

وقال رئيس بلدية بوتسالّو (صقلية) روبرتو أمّاتونا، في تصريحات لمجموعة (أدنكرونوس) الإعلامية الإيطالية الأربعاء، إن “الأحوال الجوية هي التي تحكم عمليات رسوّ قوارب الهجرة”، مبيناً أن “عمليات رسوّ قوارب الهجرة التي شهدناها في الساعات القليلة الماضية، تُظهر أنه بمجرد أن يسمح البحر، تعود القوارب إلى عبور البحر المتوسط”.

وأكد رئيس البلدية، أنه “إذا كان هناك من يخدع نفسه، من خلال التفكير بإمكانية تقليص حجمها هذه التدفقات بشكل كبير أو وقف عمليات الرسوّ، فإن دحضه يتم بسهولة”. وأوضح أن “البحر كان بالأمس كسطح مستوٍ، أما هذا الصباح فقد وصل إلينا 377 مهاجراً”، مؤكدا أنه “إذا كان صحيحا أن هناك انخفاضا لعمليات الرسوّ، فمن الصحيح أيضا أن الوفيات في البحر الأبيض المتوسط ​​قد زادت بالمقابل”.

وأردف: “لكن عمليات الرسوّ في بوتسالّو، لم تتوقف أبداً”، ولقد “سجلنا وصول قوارب مستقلة صغيرة تحمل ما بين 30 إلى 40 شخصاً إلى سواحلنا”. ورأى أن الهجرة “ظاهرة يجب التعامل معها بجدية، دون الاستمرار بالحديث عن غزو لا وجود له”.

ووفقا لـ أمّاتونا، “يجب على العكس من ذلك، أن نركز على سياسات الاستقبال. إذ تعاني إيطاليا من مشكلة خطيرة في معدل الولادات، وهناك نقص للقوى العاملة، في دولة لا تزال تفقد مواردها البشرية. والقضية إذن تكمن في المضي قدما بسياسة الإدماج التي تعتبر المهاجرين مورداً، بدلا من محاولات وقف مغادرتهم”. واختتم بالقول: “لكن مع هذه الحكومة، لا ينبغي أن تكون لدينا أوهاماً كثيرة”.