بلجيكا: مداهمات واعتقالات جديدة على صلة بالاعتداء على شرطيتين الصيف الماضي

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

 

BelgioPolizia
بروكسل – ساهمت عمليات مداهمة تمت صباح اليوم في محيط مدينة لييج (جنوب شرقي البلاد)، في إلقاء مزيد من الضوء على اعتداء قام به مهاجر  على شرطيتين في الصيف الماضي.
وكان مهاجر غير شرعي يحمل الجنسية الجزائرية، قد اعتدى على شرطيتين بالسلاح الأبيض في أوائل آب/أغسطس الماضي، أمام مبنى الشرطة في مدينة لييج، ما أدى إلى إصابتهما، قبل أن تريده عناصر الشرطة قتيلاً.
ومتابعة لهذا الملف، من قبل النيابة العامة الفيدرالية، المعنية النظر بالجرائم الإرهابية، قامت عناصر الشرطة اليوم بتفتيش ثمانية منازل في محيط مدينة لييج، ما أدى إلى اعتقال ستة أشخاص.
وأوضحت النيابة أن المحققين سيقررون استمرار حجز هؤلاء الأشخاص، حيث “تم العثور خلال عمليات المداهمة على سكاكين وأنواع متعددة من السلاح الأبيض بعضها مماثل لما استخدم في جريمة الصيف الماضي”.
كما أشارت النيابة الى أن عمليات المداهمة قد أدت إلى “تعديل” وجهة النظر التي كانت قائمة حتى الآن حول الجريمة، فـ”الآن نستبعد فكرة العمل المنفرد، ونسعى للتأكد من أن الرجل قد استفاد من مساندة ودعم من محيطه”، وفق ما ذكر المتحدث باسم النيابة لوسائل إعلام محلية.
وكان الاعتقاد السائد وقتها أن الرجل تصرف بمفرده، وأنه أحد ما يسمى بالذئاب المنفردة، ولكن التحقيقات الأخيرة بدأت تميل إلى العكس.
وبدأت السلطات البلجيكية منذ هجمات باريس في 13 تشرين الثاني/نوفمبر 2015، وما تلاها من هجمات في بروكسل في آذار/مارس الماضي، الاهتمام بشكل خاص بالبيئة الحاضنة للإرهابيين ومرتكبي الهجمات.