مسؤول أمني ايطالي: خطف مواطننا بسورية ليس أمرا غير طبيعي

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
جوزيبي غوفيرنالي
جوزيبي غوفيرنالي

روما – قال مسؤول أمني ايطالي إن عملية إختطاف مواطنه في سورية ليس “أمرا غير طبيعي”، بل “حدث يتطلب التحقق منه”، تعليقا على الفيديو الذي نشره أمس موقع (News Front) الإخباري الروسي عن مواطن ايطالي يدعي أن اسمه سيرجو تزانوتّي، وأنه “رهينة” بأيدي مجموعة مسلحة مجهولة “منذ 7 أشهر”.

وفي تصريحات على هامش مؤتمر عن الإرهاب نظمته قوات الشرطة في روما الأربعاء، أضاف قائد وحدة العمليات الخاصة التابعة لقوات الدرك (كارابينييري) جوزيبي غوفيرنالي، أنه “في حالات أختطاف سابقة أخرى أيضا، لم تكن هناك جهة ما أعلنت مسؤوليتها عن الحادث”، لذا “فهذه ليست الحالة الأولى، ونحن نرصد كل شيء”.

وتابع “مما لا شك فيه، أن هناك مواطنا ايطاليا يفترض أنه في مأزق خطير”، وأنه “بعد تلقي توجيهات من وزارة الخارجية، تم إبلاغ المدعي العام في روما بالأمر أيضا، والذي فتح بدوره ملفا في القضية مع إحتمال وجود عنصر الإرهاب”.

من جانبه، قال القائد العام للشرطة العسكرية توليو ديل سيتّي إن “التقارير الخاصة بقضية تزانوتّي يجري العمل عليها، ولدي ثقة كاملة بأن رجالنا سيقومن بعمل كبير”، واختتم مؤكدا أن “نحن نسعى للوقوف عند حقيقة الأمور بأفضل صورة وبأسرع ما يمكن”.