البابا: ليس هناك دين إرهابي

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
البابا فرنسيس
البابا فرنسيس

الفاتيكان – قال البابا فرنسيس “أكرر وبقوة أنه ليس هناك دين إرهابي”، وأن “العنف تدنيس لاسم الله”، وأردف “علينا ألا نكلّ أبدا من تكرار أن اسم الله لا يمكنه تبرير العنف مطلقا”، فـ”السلام وحده مقدس وليس الحرب”.

وفي رسالته بمناسبة “اليوم العالمي للسلام”، المصادف في 1 كانون الثاني/يناير، والتي وقعّها البابا في الـ8 من كانون الأول/ديسمبر الجاري خلال الاحتفال بعيد الحبل بلا دنس، للعذراء مريم “ملكة السلام”، والتي أصدرها الفاتيكان اليوم، أوضح البابا أن “قوة السلاح خادعة” وأن “الكنيسة ملتزمة بتنفيذ استراتيجيات اللا عنف لتعزيز السلام في العديد من البلدان”، وكذلك من خلال “حث الجهات الفاعلة الأكثر عنفا، على بذل الجهود لبناء سلام عادل ودائم”.

واعترف البابا بأن “الالتزام لصالح ضحايا الظلم والعنف ليست إرثا حصريا على الكنيسة الكاثوليكية”، بل “حق لدى الكثير من التقاليد الدينية”، التي “تعتبر اللاعنف أمراً ضروريا وتتخذه أسلوبا للحياة”.