البابا: على ضحايا العنف مقاومة إغراء الانتقام

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

papascriveالفاتيكان – حض البابا فرنسيس على “مقاومة الرغبة بالانتقام”، متوجها بالحديث إلى ضحايا العنف.

وفي رسالته بمناسبة “اليوم العالمي للسلام”، المصادف في 1 كانون الثاني/يناير، والتي وقعّها البابا في الـ8 من كانون الأول/ديسمبر الجاري خلال الاحتفال بعيد الحبل بلا دنس، للعذراء مريم “ملكة السلام”، والتي أصدرها الفاتيكان اليوم، أعرب البابا عن الأمل بأن “يقود الحب واللاعنف طريقة تعاملنا مع بعضنا البعض وعلاقاتنا”، وكذلك “في القضايا الاجتماعية والمعايير الدولية”. وأردف فـ”عندما يعرف ضحايا العنف كيفية مقاومة إغراء الانتقام، سيكونون من أكبر المؤيدين مصداقية لمسيرات اللا عنف وبناء السلام”.

وأبدى البابا رغبته بإمكانية أن “يصبح اللاعنف الأسلوب المميِّز لقراراتنا وعلاقاتنا وأعمالنا، والسياسة بجميع أشكالها”، من المستوى المحلي واليومي وحتى النظام العالمي، واختتم مذكرا بأن “المسيح أيضا عاش في زمن العنف، وعلّم بأن قلب الإنسان هو ساحة المعركة الحقيقية التي تتم فيها مواجهة العنف والسلام”.