فرنسا ترجيء المؤتمر الدولي للسلام للشهر القادم

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
عباس و نتنياهو
عباس و نتنياهو

رام الله- ارجأت فرنسا عقد المؤتمر الدولي للسلام إلى النصف الأول من شهر كانون الثاني/يناير المقبل لضمان اوسع مشاركة دولية في المؤتمر.

وقال مسؤول فلسطيني كبير لوكالة (آكي) الإيطالية للأنباء “قررت فرنسا تأجيل المؤتمر الدولي للسلام إلى النصف الأول من كانون الثاني/يناير المقبل”.

وأضاف “جاء التأجيل لضمان اوسع مشاركة في المؤتمر خاصة وان الموعد الذي حدد سابقا وهو الحادي والعشرين من الشهر الجاري يتزامن مع قرب أعياد الميلاد وراس السنة الميلادية”.

وأشار المسؤول الفلسطيني إلى أن “المؤتمر سيعقد على مستوى وزراء الخارجية من 70 دولة ولكن دون الطرفين الفلسطيني والإسرائيلي بعد رفض رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو المشاركة في المؤتمر”.

وقال “سيصدر بيان ختامي في نهاية المؤتمر يتضمن موقف واضح بشأن حل الدولتين واليات تطبيق هذا الحل”.

وأضاف المسؤول الفلسطيني  “على الأرجح سيتم توجيه دعوة فرنسية إلى الرئيس عباس ونتنياهو للقدوم إلى باريس بعد انتهاء أعمال المؤتمر”.