ستولتنبرغ: التهدئة في حلب يجب أن تكون مقدمة لحل سياسي دائم في سورية

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
فيديريكا موغيريني و يانس ستولتبنرغ
فيديريكا موغيريني و يانس ستولتبنرغ

بروكسل – عبر الأمين العام لحلف شمال الأطلسي (ناتو) عن قناعته، بأن التهدئة في مدينة حلب (شمال سورية)، يجب أن تكون خطوة أولى في العمل نحو حل سياسي دائم في سورية.
جاء ذلك في تصريحات أدلى بها اليوم يانس ستولتنبرغ على لدى وصوله إلى مقر انعقاد القمة الأوروبية في بروكسل، حيث يشارك في جانب منها.
ووصف ستولتنبرغ بـ”الكارثية” معاناة المدنيين في حلب،  وقال “يجب وقف كل هذا ويتعين التركيز على تأمين وقف إطلاق نار صلب، وإخلاء آمن للمدنيين وتسليم مساعدات إنسانية لمن بقي منهم في الداخل”، حسب تعبيره.
وعبر عن دعم الحلف القوي لما تقوم به الدول الأوروبية برعاية الأمم المتحدة على المسار الإنساني وأيضاً على المسار الدبلوماسي، ورأى أنه “يتعين أن يكون العمل الحالي في حلب مقدمة لعمل سياسي يؤمن حل الأزمة وانهاء الصراع”، وفق كلامه.
أما مناسبة مشاركة ستولتنبرغ في اعمال القمة الأوروبية، فهو “التأكيد مرة أخرى على عمق التعاون بين الاتحاد والحلف، والمشاركة في مناقشات الدول التكتل الجارية حالياً في مجال تدعيم قدرات الدفاع الأوروبية وتطوير وتنسيق آليات الصناعات والاستثمارات العسكرية بين الدول”.
وتسعى أوروبا إلى طمأنة الحلف بأن عملها لن يتناقض مع عمله، وأن أوروبا تسعى لوضع استراتيجية دفاعية تكون مكملة لما يقوم به ناتو،  فـ”الاتحاد الأوروبي ليس في منافسة مع أحد، ولكن دفاع أوروبي قوي، يعني دفاع أطلسي قوي أيضاً”، حسب تصريحات سابقة للعديد من المسؤولين الأوروبيين.