وزير الخارجية الإيطالي: سأركز على اضطهاد المسيحيين

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

وزير الداخلية الإيطالي أنجلينو ألفانو

روما – أبدى وزير الخارجية الإيطالي أنجيلينو ألفانو نيته بـ”التركيز على قضية المهاجرين والحدود الخارجية للاتحاد الأوروبي”، وكذلك “حماية المسيحيين المضطهدين أيضا”، خلال مزاولته لمهام منصبه الجديد رئيسا لوزارة الخارجية.

وأضاف الوزير ألفانو في مقابلة مع صحيفة (كورييري ديلا سيرا) الثلاثاء، أن “من الواضح أنه نظرا لكوني رجلا من بلد حدودي واستنادا لأصولي المتوسطية، وخبرتي السابقة في وزارة الداخلية، أن يكون لدي مزيد من الاهتمام على القضايا المتعلقة بالحدود الخارجية لأوروبا وإدارة العلاقات مع دول المنشأ وبلدان العبور للمهاجرين”.

وخلص رئيس الدبلوماسية الإيطالية الى القول إن “العنصر الثالث الذي أنوي التركيز عليه يرتبط بانتمائي السياسي، وهو موضوع اضطهاد المسيحيين”، في العالم.