ترجيح تصويت فرنسا لصالح مشروع قرار ضد الإستيطان بمجلس الأمن

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

palestinacortepenale

القدس- قالت سفيرة فرنسا لدى اسرائيل، هيلين لي غال إن بلادها ستصوت على الأرجح لصالح مشروع قرار ضد الإستيطان في مجلس الأمن مساء اليوم.

وذكرت السفيرة الفرنسية ان “مشروع هذا القرار يعكس موقف باريس التقليدي من قضية المستوطنات”، مشيرة الى ان “المشروع المصري أكثر اتزانا من مشروع القرار الفلسطيني بهذا الشأن”.

وكانت السفيرة الفرنسية تتحدث إلى صحفيين إسرائيليين في تل ابيب.

ومن المقرر أن يصوت مجلس الأمن الدولي مساء اليوم على مشروع القرار الفلسطيني الذي وافق العرب على تقديمه إلى المجلس بمساندة من السعودية.

ويؤكد مشروع القرار على أن المستوطنات الإسرائيلية المقامة على الأراضي الفلسطينية المحتلة منذ عام 1967، بما فيها القدس الشرقية، غير شرعية بموجب القانون الدولي، ويطالب إسرائيل، السلطة القائمة بالاحتلال، بالوقف الفوري والكامل لجميع الأنشطة الاستيطانية في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

ويشدد مشروع القرار  على جميع الدول بعدم تقديم أي مساعدة لإسرائيل تستخدم خصيصاً في النشاطات الاستيطانية.

 ويدين جميع التدابير الأخرى الرامية إلى تغيير التكوين الديمغرافي وطابع الأرض الفلسطينية المحتلة ووضعها، بما يشمل بناء المستوطنات وتوسيعها، ونقل المستوطنين الإسرائيليين، ومصادرة وضم الأرض بالأمر الواقع، وهدم المنازل والنقل القسري للمدنيين الفلسطينيين، في انتهاك للقانون الإنساني الدولي والقرارات ذات الصلة.

 ومن جهته دعا رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو  الولايات المتحدة الأمريكية لاستخدام حق النقض في مجلس الأمن الدولي ضد مشروع قرار فلسطيني يدعو إلى وقف الإستيطان في الأراضي الفلسطينية. وقال في بيان فجر اليوم “على الولايات المتحدة أن تستخدم الفيتو ضد مشروع القرار المعادي لإسرائيل، الذي سيطرح اليوم في مجلس الأمن”.