بلجيكا: تثبيت الحكم بالسجن على أول “مقاتل ليبي”

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

Belgium France Paris Attacks

بروكسل – ثبتت محكمة الاستئناف في مدينة أنفرس (شمال البلاد)، الحكم الصادر بحق المدعو خالد، ب، بسبب تورطه بأعمال مناصرة لما يعرف بتنظيم الدولة (داعش).

وكانت محكمة البداية قد أصدرت عليه حكماً في أيلول/سبتمبر الماضي بالسجن لمدة خمس سنوات وغرامة مالية بقيمة 6 آلاف يورو، على خلفية تهم موجهة له تتعلق بممارسة أنشطة بطابع إرهابي.

ويبلغ خالد من العمر 24 عاماً وهو من منطقة ديرن، التابعة لأنفرس، فهو أول شخص تتم محاكمته في بلجيكا، بسبب نيته التوجه لليبيا للقتال إلى جانب تنظيم داعش.

وأوضحت وكالة الأنباء الرسمية البلجيكية (بلغا) التي أوردت الخبر، أن خالد ترك مطار فرانكفورت في أيلول/سبتمبر عام 2015، متوجهاً إلى العاصمة السودانية الخرطوم.

وقد تم القبض عليه في شهر تشرين الأول/أكتوبر من العام نفسه في السودان بتهمة التورط في أعمال إرهابية، حيث كان ينوي التوجه إلى ليبيا للقتال إلى جانب مسلحي داعش.

وتفيد الوكالة بأن التحقيقات كشفت أنه تدرب في السودان على الأعمال القتالية بصحبة العديد من مناصري التنظيم المتشدد، و”لم تقتنع المحكمة بروايته القائلة أنه ذهب إلى الخرطوم ليعمق معرفته بالدين الإسلامي”، حسب قولها.

وأظهرت التحقيقات، حسب (بلغا)، أن المحققين وجدوا أثار لمواد متفجرة على ملابسه وفي حقيبته أثناء عملية القاء القبض عليه.

وتم اعادته من قبل السلطات السودانية إلى بلجيكا في آذار/مارس 2016 ليخضع للمحاكمة.

وتفيد المعلومات المتوفرة أن أشقاء هذا الشخص كانوا أعضاء في “خلية إسلامية متشددة” في شمالي البلاد، ما أدى وقوعه تحت تأثيرهم وتبنيه لنظرة دينية متطرفة.