الائتلاف الوطني يطالب روسيا بالزام النظام والمليشيات الشيعية بوقف شامل لاطلاق النار في بسورية

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

coalizione-opposizione01

روما-طالب مسؤول في الائتلاف الوطني السوري المعارض، روسيا بـ”إلزام الميليشيات الإيرانية وقوات بشار (الأسد) بوقف إطلاق نار شامل ومنع أي محاولات لتقويضه”.

ولفت عضو الهيئة السياسية في الائتلاف الوطني ياسر الفرحان الانتباه إلى أن “مسؤولية منع الانتهاكات تقع على عاتق موسكو، وهي الطرف الضامن للنظام”، مؤكداً “استمرار انتهاكات الميليشيات الإيرانية وقوات بشار، وخاصة في وادي بردى بهدف نسف الاتفاق، وذلك لرغبتها في إكمال الحل العسكري الذي تؤمن به”.

وكان المرصد السوري لحقوق الانسان، المحسوب على المعارضة، قد اشار الى أن “طيران النظام جدد قصفه مستهدفا قرى وبلدات عين الفيجة ودير مقرن وبسيمة بوادي بردى، بالتزامن مع  قصف مدفعي وصاروخي على مناطق في الوادي”، وسط “اشتباكات بوتيرة عنيفة بين قوات النظام وحزب الله اللبناني والمسلحين الموالين للنظام من جنسيات سورية وغير سورية من جهة، والفصائل المقاتلة والإسلامية وجبهة فتح الشام من جهة اخرى”،

ولفت عضو الهيئة السياسية في الائتلاف إلى أن “الاتفاق، كما أوضحت موسكو، يحوي على خرائط، وهذا ما ينفي إدعاء النظام بوجود عناصر إرهابية في وادي بردى، وشدد على ضرورة وقف الانتهاكات بشكل عاجل وتثبيت النقاط”.

ونوه بأن “مجلس الأمن أكد على وقف إطلاق النار، وطالب بتقوية اتفاق الهدنة عبر اعتماد آليات واضحة للمراقبة والمحاسبة”، حسبما نقل عنه المكتب الاعلامي للائتلاف.

كما أكد الفرحان أن “الهيئة العليا للمفاوضات هي الجهة الوحيدة المخولة بتشكيل وفد التفاوض عن قوى الثورة والمعارضة السورية”، معلنا أن “الهيئة السياسية في الائتلاف بدأت اليوم اجتماعاً طارئاً لبحث التطورات السياسية والميدانية بما فيها الانتهاكات التي ترتكب في وادي بردى”.