بطريرك الكلدان: بوادر ثورة بين المسلمين ضد الإرهاب

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
بطريرك بابل للكلدان لويس روفائيل ساكو
بطريرك بابل للكلدان لويس روفائيل ساكو

الفاتيكان – قال بطريرك بابل على الكلدان مار روفائيل لويس ساكو “إننا في العراق نشهد ثورة ضد الإرهاب وضد العنف”.

وأضاف البطريرك ساكو في تصريحات لوكالة (آسيا نيوز) الفاتيكانية، أنه “بهذه الطريقة من الممكن هزيمة أولئك الذين يسعون إلى الموت والدمار ونشر الهجرة”. ورأى أن “الوقت قد حان ليتحرك المسلمون ويظهرون الجانب الإيجابي لدينهم”، وكذلك “ليعمل السياسيون على إزالة العقبات والتفكير بالصالح العام”.

وتابع “من الضروري أن نسعى للحوار من أجل الوحدة ومستقبل العراق”. وأردف “ليلة رأس السنة، تحدثنا معهم (السياسيون ورجال الدين) وتبادلنا التهاني”، وهي “لفتات صغيرة لكنها ضرورية لدحض ايديولوجية تنظيم (داعش) الإرهابية”، والتي “ضربت بغداد بهجمات بالقنابل في هذه الأيام أيضا”.
ولفت بطريرك الكنيسة الكلدانية في العراق والعالم الى أن “التغيير واضح، وفي بغداد بشكل خاص، وأعتقد أن 2017 سيكون عاماً مختلفاً، وربما لن يكون لسلام كامل، لكن بالتأكيد لمزيد من التلاحم والوحدة”، واختتم بالقول “هذه هي صلاتي، لكنه شعور مشترك لدى غالبية المواطنين العراقيين أيضا”.