الرئاسة الفلسطينية: إسرائيل تواجه عزلة دولية

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
 IsraelPlestine

رام الله- اعتبرت الرئاسة الفلسطينية إن إسرائيل تواجه عزلة دولية، وذلك بعد إنعقاد المؤتمر الدولي للسلام في باريس أمس وتبني مجلس الأمن الدولي قرارا ضد الإستيطان الشهر الماضي ورفع العلم الفلسطيني في الفاتيكان قبل أيام.

وقال الناطق باسم الرئاسة، نبيل أبو ردينة “إن تراكم الإنجازات الفلسطينية في المرحلة الأخيرة أكدت مرة أخرى عزلة وفشل السياسة الإسرائيلية وعدالة القضية الفلسطينية والتي تتمثل بوحدة المجتمع الدولي في رفض الاستيطان والتأكيد على حل الدولتين  سواء كان ذلك في قرار مجلس الأمن الأخير أو من خلال رفع الرئيس علم فلسطين على السفارة الفلسطينية لدى الفاتيكان وانتهاءً بمؤتمر باريس الذي أكد على أسس الشرعية الدوليةسواء بما يتعلق بالحدود أو بالقدس الشرقية”.

وأضاف في بيان “إن المعركة السياسية الكبرى القادمة، والتي تمثل تحدياً للعالم العربي والمجتمع الدولي هي القدس والتي أكد الرئيس محمود عباس أنها خط أحمر لا يمكن أن يقبل به أحد أو أن يسمح لأحد بأن يساوم عليها من خلال دولة ذات حدود مؤقته أو من خلال تنازلات تمس الأمن القومي الفلسطيني والعربي”.

وتابع ابو ردينه “على الجميع التفاعل بجدية للتهديدات التي خلقت عدم الاستقرار والفوضى في المنطقة، وعلى الجميع أن يرى أولوية المواجهة لأن التاريخ الحديث المسكون بالعار ليس اعتذاراً للتاريخ وليس امتيازاً، لأن القيم المشتركة يجب أن تكون لها الأولوية للخروج من هذه المرحلة المضطربة بإنجازات وطنية وقومية ولتمثل نقطة تحول تاريخية باتجاه المستقبل”.