ألفانو: لن نهدأ سياسيا ودبلوماسيا حتى ظهور الحقيقة بشأن مقتل ريجيني

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
جوليو ريجيني
جوليو ريجيني

روما- أكد وزير الخارجية الايطالي أنجيلينو ألفانو أنه  “لن يهدأ لنا بال، سياسيا ودبلوماسيا، الى ظهور الحقيقة”، في اشارة الى حادثة اختطاف ومقتل الباحث الايطالي جوليو ريجيني، الذي وجدت جثته بأطراف العاصمة المصرية القاهرة وعليها آثار تعذيب في شهر شباط/فبراير من العام الماضي.

وعادت قضية مقتل الشاب الايطالي الى الاهتمام الاعلامي، عشية مرور عام على اختفائه في القاهرة، بعد أن بث التلفزيون المصري تسجيلا مصورا لحديث بين ريجيني  ونقيب الباعة الجائلين، رأت مصادر تحقيقات ايطالية أن هذا التسجيل تم تصويره باستخدام كاميرا صغيرة بحجم زر قميص وهي جهاز متوفر لدى الشرطة المصرية.

وفي معرض اجابته على سؤال حول تداعيات اثبات هذا التسجيل المصور المسؤولية المصرية في عملية القتل العنيف للباحث الايطالي، خلال مقابلة أجرتها معه صحيفة (لا ستامبا)، قال رئيس الدبلوماسية الايطالية أن “السلطة القضائية هي الجهة المختصة بتحديد المسؤولية”.