الإفتاء المصرية: الهجوم على المسجد بكندا مكسب للتنظيمات الإرهابية

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

IslamophobiaWatch

القاهرة- أدان مرصد الإسلاموفوبيا، التابع لدار الإفتاء المصرية الاعتداء المسلح الغاشم بمحيط مسجد في مدينة كيبيك الكندية”، حيث أعلنت الشرطة الكندية عن مقتل 6 أشخاص وإصابة 8 آخرين في الهجوم الذي استهدف المسجد بعد صلاة العشاء.

ونوه الى ان “إضطهاد المسلمين يعطى مبررًا مجانيًا للجماعات والتنظيمات الإرهابية في التحريض ضد الغرب”، معتبرا ان “الاعتداء يثير موجة من القلق بين المسلمين مع تنامي ظاهرة الإسلاموفوبيا هناك ودعاية مدعمة بالكثير من حوادث العنف والاضطهاد ضد المسلمين في الخارج، وهو الأمر الذي يحقق الكثير من المكاسب لجماعات العنف والتطرف”.

ورأى تقرير لمرصد الإسلاموفوبيا، إن “هذا الحادث يعكس وبوضوح مدى معاناة المسلمين، والذين يعيشون في ظل تحديات كثيرة في إطار حملة الكراهية ضد الإسلام والمسلمين، وسلوك عنصري يراد منه استفزاز مشاعر المسلمين في خرقٍ للقوانين الدولية ذات الصلة باحترام حقوق الإنسان والتنوع الثقافي والديني، والتعايش بين مختلف مكونات المجتمع الكندي”.

ودعا مرصد الإسلاموفوبيا “الحكومة الكندية، على وجه الخصوص والغرب عامة، إلى إعادة النظر في وقف حملات الكراهية ضد الإسلام والمسلمين، لأنه ربما يدفع بالشباب المسلم نحو التهميش والانغلاق، ما يسهل تجنيدهم في التنظيمات والجماعات الإرهابية”.