خطيب الأقصى: ترامب أحيا مظاهر العنصرية ضد المسلمين

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
الشيخ إسماعيل نواهضة
الشيخ إسماعيل نواهضة

القدس – اتهم خطيب المسجد الأقصى، الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بإعادة إحياء مظاهر العنصرية ضد المسلمين في أنحاء العالم.

وقال الشيخ إسماعيل نواهضه في خطبة الجمعة التي شارك فيها عشرات الآف المصلين، “بعد أن بدأت مظاهر العنصرية ضد المسلمين تتلاشى وتختفي، نفاجأ اليوم بأنها قد عادت من جديد ليس بالأقوال فحسب بل بالأفعال على أرض الواقع، وهذا ساكن البيت الأبيض الجديد أراد أن يؤكد للعالم خلال خطاب تنصيبه أن عنصريته وعداءه للإسلام والمسلمين لا يمكن التشكيك بجديته وعزمه على تطبيقها، ويعتبرها من ثوابته وتطلعاته المستقبلية متناسيا ومتعمدا عدم التطرق إلى التطرف غير الإسلامي الذي يمارس ضد المسلمين الأبرياء في شتى انحاء العالم”.

وأضاف “في خطاب التنصيب الذي يعتبر بمثابة الخطوط العريضة لسياسته خلال فترته رئاسته، بينما صرح عزم بلاده على مواجهة ما سماه بالتطرف الإسلامي والإصرار على استئصاله وتخليص العالم منه، حسب وصفه وزعمه،  وهو ما اثار حفيظة المسلمين في كل انحاء العالم واستهجانهم المشروع، والجميع يعلم بأن كل الأديان والمذاهب والشعوب فيها معتدلون وفيها متطرفون، فلماذا يا ترى التركيز على ما يسمونههم المتطرفين الإسلاميين والصمت عن المتطرفين غير المسلمين، إنها الإزدواجية بعينها”.

وأشار نواهضة في هذا الشأن إلى ان “الإحصائيات أكدت ارتفاع معدلات الإعتداءات ضد المؤسسات والمصالح الإسلامية في الولايات المتحدة بدافع الكراهية والتحريض”. وقال “والملاحظ أيضا انتشار عنصرية الغرب تجاه المسلمين وعداءه للإسلام من خلال التصريحات والأقوال المثيرة للاشمئزاز التي تصدر من هنا ومن هناك”.

وذكر نواهضة أنه “لمواجهة هذه العنصرية الحاقدة ضد الاسلام والمسلمين لا بد من عودة المسلمين إلى التمسك بصحيح دينهم البعيد كل البعد عن كل مظاهر العنصرية  البغيضة والتعصب الأعمى، وتوحيد صفوفهم ولم شملهم وجمع كلمتهم، وانشاء مؤسسة اعلامية لبيان زيف وكذب مصطلحات الغرب المسيئة للاسلام والمسلمين واستئناف الحياة الإسلامية من جديد”.